skip to Main Content

طرق إعداد مشروع ناجح في عملية التسويق

طرق إعداد مشروع ناجح في عملية التسويق
طرق إعداد مشروع ناجح في عملية التسويق

طرق إعداد مشروع ناجح في عملية التسويق، عند البدء في بناء مشروع كبير أو صغير خاص بك لتسويق خدمات أو منتج يظهر لديك نوع من الخوف والهوس قبل البدء فى بناء هذا المشروع من حدوث فشل للمشروع بحيث يكون هذا الهوس مطاردا لك فى كل وقت حيث من الممكن أن يسيطر عليك هذا الخوف ويترتب عليه فعلا فشل حقيقى لمشروعك ،فمن المعروف أن هذا الفشل من الممكن أن يصيب كلا من المشروعات الكبيرة والصغيرة ولكن بالأخص المشروعات الصغيرة وذلك لعدة أسباب فمنها قلة الخبرة وعدم وجود الكفاءة الكاملة للتخطيط الجيد للمشروع .

طرق إعداد مشروع ناجح في عملية التسويق

ولكي تبدأ فى عمل مشروع ناجح يجب أن تتعرف على تلك الخطوات قبل التفكير فى إنشاء مشروعك الخاص :

1- إمتلاك فكرة مميزة:

يجب الحصول على فكرة مشروع مميزة من حيث الفوائد والميزات العائدة من هذا المشروع عليك وعلي جمهورك المستهدف من الذى تقوم بتسويقة ،فإن عدم التفكير فى فكرة مميزة عامل مؤثر علي عدم نجاح مشروعك

2- تحديد ميزانية خاصة بالمشروع:

يهمل البعض عند البدء فى إنشاء مشروعهم الخاص تحديد الميزانية الخاصة بإنشاء المشروع فإن إهمال تحديد الميزانية سيؤثر على نجاح المشروع،فيجب تحديد ميزانية المشروع

3- إمتلاك فريق عمل طموح:

يجب إمتلاك فريق عمل ناجح وطموح ولديه الحافز القوى علي نجاح المشروع مثلك تمام ،فإن كان لديك فريق عمل ليس طموحا ولا يهدف إلى نجاح مشروعك فبكل تأكيد سوف يفشل المشروع.

4-الإختيار المناسب للشريك:

عند الإنتهاء من تجميع كافة التفاصيل الخاصة بالمشروع وتحديد الميزانية الخاصة به تأتى مرحلة البحث عن الشريك بالمشروع وهو أن يتم مشاركة فرد أخر لدية نفس الحافز ومتفق تمام مع فكرتك.حيث يتم مشاركتك المشروع.

نأتي بعد ذلك إلي عرض الطرق التي يجب أن يفعلها الذين هم قد لحق بهم فشل وإنهار لمشاريعهم الخاصة وهي:

1-الإحتفاظ بفكرة مشروعك:

فأن فشل مشروعك لا يعنى بفشل الفكرة بالكامل فلديك فكرة يمكنك النهوض بها ،فإن سبب فشل المشروع هو إرتكاب العديد من الأخطاء فى عملية التنفيذ فيجب أن تحتفظ بفكرتك إلي حين إكتمالها.

2-تحديد أسباب فشل المشروع:

عند فشل أي مشروع يكون سببها عدة عوامل منها قلة الخبرة وعدم إختيار الوقت المناسب لترح فكرة مشروعك وغيرها من الأسباب فيجب تحديد أسباب الفشل لكي تتجنبها عند المرة القادمة.

3-إستمرار الحفاظ علي جمهورك:

فإن فشل مشروعك لا يعنى بأن تفقد متابعيك أو عملائك حتى لو كان أعدادهم قليلة قم بالتفاعل معهم بطريقة مستمرة فأنت في حاجة لهم في النهوض بمشروعك مره أخرى.

4-الإستمرار على النجاح:

الفشل وارد فإن لم تفشل فلا تنجح..فيجب الإستمرار والعزيمة ووضع هدف واحد وهو النهوض مرة أخري بمشروعك.

هل تمتلك مشروع ناجح؟

إذا يمكنك الأن البدء فى التخطيط لعمليات التسويق الإلكترونى والنهوض أكثر لمبيعات منتجات أو خدمات شركتك..

Back To Top